تسيير الأخطار الكبرى
في إطار الإستراتيجية الوطنية المتعلقة بالوقاية من الأخطار الكبرى و تسيير الكوارث، طبقا لأحكام القانون رقم 04-20 المؤرخ في 2004/12/25 المتعلق بالوقاية من الأخطار الكبرى و تسيير الكوارث في إطار التنمية المستدامة، استفادت ولاية جيجل من مشروع ممول من طرف هيئة الأمم المتحدة – برنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD – خاص بتدعيم الكفاءات الوطنية في مجال الأخطار و الكوارث الطبيعية، من بين تسعة ولايات نموذجية ( بشار، عين تيموشنت، عنابة، باتنة، قسنطينة، المدية، تيبازة، سيدي بلعباس و جيجل) خلال سنة 2006.
حيث تم إنشاء لجنة تقنية محلية بموجب القرار رقم 813 المؤرخ في 2006/08/05، حيث قامت هذه اللجنة بانجاز تقرير يشخص أهم الكوارث الطبيعية التي تهدد الولاية منها: الفيضانات، الحرائق و انزلاق الأراضي. معتمدة مرجعيا في ذلك إلى أهم الأحداث التي وقعت بالولاية. كما تم إعداد ثلاثة مشاريع نموذجية تناولت المخاطر من الكوارث الطبيعية و المتمثلة في ما يلي:
  • خطر الفيضانات بمنطقة السكنية الرابطة بلدية جيجل.
  • خطر فيضان سهل وادي النيل.
  • خطر حرائق غابات منطقة سدات المتواجدة بين بلديات سيدي عبد العزيز، القنار، الشقفة و برج الطهر.
و من أهم الأخطار الكبرى التي يمكن أن تتعرض لها الولاية أيضا الأخطار الصناعية و الطاقوية، حيث تم احصاء على مستوى الولاية تواجد مؤسستين ذات خطورة عالية و هما محطة توليد الكهرباء بالاشواط بلدية الطاهير و مركز تعبئة قارورات غاز البوتان بالمنطقة الصناعية أولاد صالح بلدية الامير عبد القادر.
حرر بتاريخ: 2016/04/12 | عدد التصفحات: 4257