يوم إعلامي و تكويني حول تسيير المؤسسات المصنفة و الجباية البيئية و آثارها على الإطار المعيشي - يوم 04 جوان 2015.
بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة المصادف ليوم 05 جوان 2015، و تدعيما منا للمجهودات المبذولة من طرف الدولة في مجال تحسين الخدمة العمومية و تغيير أنماط تنظيمها و سيرها لتبسيط الإجراءات الإدارية و تحسينها، و نظرا لما سجلناه من تجاوزات متعلقة باستغلال بعض المنشآت المصنفة داخل النسيج العمراني خاصة منها الخاضعة للتصريح لدى المجلس الشعبي البلدي دون المرور على مصالح مديرية البيئة (النجارة، الحدادة، محطات الخدمات، محطات الغسل و التشحيم...الخ) و التي تشكل مصدر إزعاج و هاجس يعيق راحة المواطن و ما لذلك من أثار سلبية على نظافة المحيط و الصحة العمومية حيث تحتل نسبة 80% من عرائض و شكاوي المواطنين الواردة إلى مصالح مديرية البيئة و كذلك سوء تسيير ملف الجباية البيئية و انخفاض التحصيل السنوي خاصة المتعلق منها بالرسم على رفع القمامة المنزلية على مستوى البلديات، نظمت مديرية البيئة لولاية جيجل يوم إعلامي و تكويني لفائدة الجماعات المحلية حول الموضوعين التاليين:

  • المنشآت المصنفة و الآثار الناتجة عن استغلالها داخل النسيج العمراني.
  • الجباية البيئية كوسيلة و أداة لتوفير الوسائل المادية للتكفل بعملية تسيير النفايات المنزلية على مستوى البلديات.

هذا اليوم التكويني كان بمشاركة و حضور العديد من القطاعات و الهيئات المحلية:
مديرية الضرائب، الإدارة المحلية، أمناء خزينة البلديات، الأمن الوطني، الدرك الوطني، الحماية المدنية، الصحافة المحلية و الوطنية، الجمعيات ذات الطابع البيئي.
حرر بتاريخ: 2015/06/07 | عدد التصفحات: 2496