إحياء اليوم الدولي للتنوع البيولوجي - 22 ماي 2016
في إطار الطبعة الأولى لأيام البيئة في إطار التنمية المستدامة التي اطلقت من طرف مديرية البيئة لولاية جيجل، تحت إشراف السيد والي ولاية جيجل ابتداءا من يوم 22 ماي إلى غاية 05 جوان 2016، و بمناسبة إحياء اليوم الدولي للتنوع البيولوجي المصادف ايضا ليوم 22 ماي 2016 تحت شعار "تعميم التنوع البيولوجي: استدامة البشر و سبل معيشتهم"

نظمت مديرية البيئة لولاية جيجل يوم إعلامي و تكويني حول إشكالية المصبات السائلة لمعاصر الزيتون و محطات غسل و تشحيم السيارات المتواجدة بالولاية، و ذلك نظرا للضرر الذي تلحقه هذه الأخيرة بالوسط الطبيعي و الصحة العمومية.
هذا اليوم الإعلامي و التكويني الذي تم افتتاحه من طرف السيد الأمين العام للولاية و بحضور العديد من مديري مختلف القطاعات و كذا أصحاب معاصر الزيتون و أصحاب محطات غسل و تشحيم السيارات المتواجدة بولاية جيجل.

تم تقديم العديد من المداخلات و المتمثلة في:
المداخلة الأولى: إشكالية مصبات السائلة لمعصرات الزيتون و محطات غسل و تشحيم السيارات - من طرف رئيسة مصلحة البيئة الحضرية و الصناعية لمديرية البيئة.
المداخلة الثانية: عرض كيفية معالجة مصبات معصرات الزيتون و الوسائل المستعملة - من طرف مكتب الدراسات "بويمة" من سكيكدة.
المداخلة الثالثة: عرض لعملية جمع و نقل زيوت التشحيم المستعملة - ممثل شركة نفطال.
المداخلة الرابعة: الآثار السلبية للزيوت و شحوم تفريغ السيارات - ممثل الديوان الوطني للتطهير - وحدة جيجل.
حرر بتاريخ: 2016/05/23 | عدد التصفحات: 2725